دراسة بريطانية: إحذر السهر

         

أظهرت دراسة علمية بريطانية حديثة نتائج جديدة ومثيرة؛ إذ أفادت بأن قلة النوم حتى لليلة واحدة يمكن أن تجعل الناس أكثر حساسية للألم.

ونقلاً عن صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فقد أوضح الباحثون أن قلة النوم تنشط الخلايا العصبية في منطقة من المادة الرمادية التي تستشعر الآلام، كما أنها توقف تلك الخلايا التي تمنع الشعور بالألم.

وأرجع الباحثون الأمريكيون النتائج التي توصلوا إليها إلى توافر أول تفسير لأهمية الراحة اللائقة في انتعاش المرضى في المستشفى. ويقول علماء الأعصاب إن الليالي المزعجة في عنابر المرضى يمكن أن تطيل ألم المرض والإصابة.


من جهته، قال أستاذ في أبحاث النوم من جامعة كاليفورنيا: "إذا أدى ضَعْف النوم إلى زيادة حساسيتنا للألم، فإن النوم يجب أن يكون الأساس في مركز رعاية المرضى، خاصة في عنابر المستشفيات".